ميرزا المحفوظ
play_arrow
٠٩/١٥/٢٠١٩

ليل وخطر - الرادود سيد جلال الموسوي - سابع محرم ١٤٤١هـ

ليل وخطر

الرادود سيد جلال الموسوي

للشاعر حسين الغدير

 سابع محرم ١٤٤١هـ

موكب بني جمرة الموحد

هندسة صوتية: علي الحر

كلمات القصيدة:

لما العدو اعليها هجم // حالتها مصعبها 
عطشانة و تلم الحرم // و لا قطرة تشربها 
لا ما بقت ليها خيم // و الجاني يقربها 
طفلة و جرحها مـ لتئم // ابسوطه يضربها 


متحيرة و القلب ارتعد // الحورا هالليلة 
لا ما بقى عدها أحد // و البلوة اثجيلة 
تلقي العوادي ترض جسد // و ما تقدر تشيله 
نادت يبو فاضل مدد // إنهض إلى العيلة 

و نظرة يم شاطي النهر // بو الفضل ظهري انكسر 
ليل و نيران و خطر // زينب ارتاعت 

ما بقت عندي خيم // العدو ابناره هجم 
رد يشيال العلم // عيلتك ضاعت 

آني جيت ابذمتك // قوم و ردها يمنتك .. وي يسارك 
لم معاية عيلتك // و لم صغارك 

ترضى بضعة فاطمة // هالمسية ابلا حما // و انته غافي 
دمعي ممزوج بدما // آه يوافي 


بعد ذبحة أبو اليمه // بدت يا خويه الهجمة 
شفت طفلة يسلبوها // تنادي لحقي يا عمة 

يا خوية // رضيت انت تظل اختك بلا حامي 
محنية // في ولية طاغية و امحرق اخيامي 
من ليه // و يناديني الطفل يا عمتي ظامي 
يا خوية // ترى قلبي مثل راسك بقى دامي 

كفيلي لا تظل نايم // رجيتك يا قمر هاشم 
طلبتك يا أبو الغيرة // لعد زينب لفى الظالم 

رضيت انته يشتموني // بعد عزي يضربوني 
و من سوط العدا خوية // تورم ليه امتوني 


على شط النهر عايف چفوفك // يعباس كفيلي 
و أني أحوالي أصعب من ظروفك // و أتاني تجي لي

على الشاطي انته // يمينك تركته 
و شمالك يخويه // في هالحالة عفته 
و قلبي بغيابك // حبيبي ذبحته 
و أعادي تنادي // بطل عايف اخته 

و بعد ليل احدعش أرحل سبية // إلى شام الأذية 
و صوت الأعدا يصدح خارجية // و تصعب عليه 

و راسك يخويه // مع ابن الزچية 
اشوفه و أنعى // على السمرية 
رضيتوا يعزي // أشوف البلية 
على الناقل أرحل // حبل في ايديه