ميرزا المحفوظ

شهوة الزينة عند النساء

أضيف بتاريخ ٠١/٣٠/٢٠١٤
ميرزا المحفوظ


قد يظن البعض أن رب العالمين شدد على الرجل أكثر من المرأة بالنسبة للحرام في العلاقة بين الجنسين، بحكم أن الرجل ينجذب للمرأة شهوياً بالنظر أسرع من المرأة، ولكن لنتأمل قليلا في أوامر رب العالمين في هذه الآيات من سورة النور التي تقيّد غرائز الرجل والمرأة: ( قل لّلمؤمنين يغضّوا من أبصارهم ويحفظوا فروجهم...
وقل لّلمؤمنات يغضضن من أبصارهنّ ويحفظن فروجهنّ... ولا يبدين زينتهنّ إلّا ما ظهر منها... وليضربن بخمرهنّ على جيوبهنّ ولا يبدين زينتهنّ... ولا يضربن بأرجلهنّ ليعلم ما يخفين من زينتهنّ...) لو عرفنا أن هذه الآيات تُعدّد غرائز الرجل والمرأة التي أمر الله الحكيم الخبير بكبحها لتبين لنا أن المرأة لها غرائز أكثر من الرجل! يتوجب عليها عدم الإنسياق خلفها، فهي بجانب أنها مأمورة مثل الرجل بغض البصر وحفظ الفرج، عندها شهوة أخرى ألا وهي حب إبراز زينتها للآخر!. ولذلك كلما ابتعدت المرأة عن القرآن والدين وهدي أهل البيت عليهم السلام غاصت في التبرج والإنحلال، مثل ما هو حاصل في الغرب، بل حاصل أيضا بين المسلمات المبتعدات عن الدين الإسلامي القويم.